السبت 04-12-2021
ملاعب

تحليل "الديربي" .. الشغب يُفسد "قمة القطبين" بمباراة "اللامنطق"

ملاعب - خالد العميري / تصوير : نادر أبو حية انتهت مباراة "الديربي" بين #الوحدات وشقيقه #الفيصلي بالتعادل السلبي ، في اللقاء الذي جمعهما على "ستاد الملك عبدالله الثاني" بمنطقة القويسمة ، الجمعة ، لحساب الجولة الخامسة من بطولة الدوري الأردني للمحترفين لكرة القدم. وشهدت المباراة بمجملها سيطرة متبادلة من جانب لاعبي الفريقين على منطقة الوسط ،  في ظل اعتمادهما على الكرات العرضية التي تهادت بين قفازات الحارسين ، فيما كانت رؤوس المدافعين حاضرة لإبعاد خطورة بعض الكرات الهوائية ، التي كانت سلاحاً مشتركاً للفريقين ، مع غياب الحلول الفردية أو التصويب من خارج المنطقة. وكان الفيصلي قريباً من هز شباك الوحدات بمحاولتين عن طريق إحسان حداد والمحترف السنغالي #جوهان خلال الشوط الأول ، لكن الحارس تامر صالح وقف سداً منيعاً أمام محاولات "الزعيم" ، فيما بدت محاولات لاعبي الوحدات خجولة لاصطياد شباك الحارس #معتز_ياسين ، مع غياب اللمسة الأخيرة في ظل تسرع اللاعبين. التعادل السلبي منح الفيصلي نقطة إضافية على رصيده ، ليرتفع إلى 7 نقاط في المركز الثالث على سلم الترتيب متقدماً بفارق الأهداف عن فريقي البقعة والسلط ، فيما تقدم الوحدات للمركز السادس برصيد 5 نقاط.

أوراق مبعثرة في شوط المدربين

رغم حالة التحسن التي طرأت على مردود الوحدات في الشوط الثاني ، إلا أن المدرب محمد جمعة ومعاونه عامر ذيب لم يتمكنا من إيجاد طريقة "سحرية" لترجمة السيطرة الوحداتية على معظم فترات الشوط الثاني إلى أهداف ، فكان سوء الحظ وآهات الجماهير عنواناً للشوط الثاني من المباراة المثيرة. وعلى النقيض تماماً ، عجز المدرب التونسي طارق جرايا على قراءة سيناريو الشوط الثاني ، واعتمد على سلاح التصويب "بعيد المدى" مع بعض الحلول الفردية عن طريق كوسموس ومهدي علامة ، فيما ظهر الفيصلي أكثر ثقة وتناغم بالشوط الأول وكان قريباً من التسجيل في شباك الوحدات، لولا براعة حارسه تامر في الذود عن مرماه.

الشغب يُفسد نهاية" الديربي"

ما أن انتهت قمة القطبين بصافرة الحكم محمد عرفة ، حتى قام التونسي شهاب بن فرج محترف الفيصلي بتوجيه حركات استفزازية لجماهير الوحدات، التي ردت عليه بصافرات الاستهجان وهتافات مسيئة ، مع إلقاء أجسام صلبة عليه ، قبل أن يقوم #حمزة_الدردور بتوجيه ضربة بالقدم إلى صدر شهاب ، لتتوتر الأجواء ويمتد الخلاف ليشمل جميع لاعبي الفيصلي والوحدات. وبعد تدخل العقلاء ورجال الدرك ، تم احتواء الخلاف بين لاعبي الفريقين ، ثم جاء الدور على حكم الساحة محمد عرفة ، الذي أشهر البطاقة الحمراء بوجه المدافع التونسي #شهاب_بن_فرج و"الكوبرا" حمزة الدردور. وامتدت أعمال الشغب إلى خارج الملعب ، حيث دخلت الجماهير في مناوشات مع قوات الدرك وسط تراشق كثيف للحجارة من الجماهير تجاه محيط الملعب الذي قابلته قوات الدرك بوابل من الغاز المسيل للدموع ، قبل أن يتم احتواء الموقف واعتقال عدد من مثيري الشغب تمهيداً لإتخاذ الإجراءات المناسبة بحقهم.

بيان رسمي من الدرك على أحداث الشغب

صرح مصدر من قوات الدرك أنه وعقب انتهاء مباراة كرة القدم التي أقيمت الجمعة بين فريقي الوحدات والفيصلي على "ستاد الملك عبدالله الثاني" في القويسمة ، قامت بعض الجماهير بعد مغادرة الملعب بالتجمع ورمي الحجارة باتجاه الملعب وقوات الدرك ، احتجاجاً على نتيجة المباراة. وأضاف المصدر أنه وعلى إثر ذلك تدخلت قوات الدرك المتواجدة في محيط الملعب وقامت بتفريقهم بالقوة المناسبة ، وأعادت الأمور إلى طبيعتها. وبين أنه ونتيجة لذلك، أصيب أحد أفراد قوات الدرك ، وتم نقله لتلقي العلاج وإصابته متوسطة ، كما تم اعتقال مجموعة من مثيري الشغب ، ليصار إلى اتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحقهم.

جوهان وورد الأسوأ في المباراة

لم يكن المهاجم السنغالي جوهان عند مستوى تطلعات جماهير الفيصلي ، حيث "تفنن" في عملية إهدار الكرات ، وشكل وجوده عبئاً على الهجوم الأزرق ، ليقوم المدرب التونسي طارق جرايا في استبداله بالمحترف الغاني كوسموس داودا بالدقيقة 72. وعلى الجانب الآخر .. لم يظهر المحترف السوري ورد السلامة بصورة مثالية على الطرف الأيسر لهجوم الوحدات ، وكان وجوده يشكل "فجوة" وحلقة مفقودة بين خطي الوسط والهجوم بكتيبة "المارد الأخضر"، ليقوم المدرب محمد جمعة باستبداله بلاعب الارتكاز رجائي عايد عند حلول الدقيقة 65.

شذرات من المباراة :

- توافدت جماهير الوحدات "صاحبة الضيافة" إلى ملعب المباراة منذ ساعات الفجر الأولى ، فيما حضرت جماهير الفيصلي قبل بداية المباراة بثلاث ساعات. - سمحت إدارة مدينة الملك عبدالله الثاني الرياضية لجماهير نادي الوحدات بدخول مدرجات الملعب في تمام الساعة 1:30 ظهراً، وفقاً للتعليمات. - تواجد أكثر من 1500 رجل أمن ودرك في محيط المدينة وملعب المباراة لتأمين "قمة القطبين". - شهدت المباراة تواجد أكثر من 50 عنصر لقوات الدرك من وحدة أمن الملاعب النسائية ، داخل أرضية الملعب. - سقف مرتفع للهتافات قبل بداية المباراة ، أكثره سوءاً ذلك الهتاف الذي نال من الأعراض ، ليستمر مسلسل "الشغب اللفظي" في الملاعب الأردنية. - أكثر من 100 صحيفة وموقع إلكتروني ومحطات فضائية تواجدوا لتغطية "الديربي". - سجلت المباراة إنجازاً لافتاً بعدما تصدت الأجهزة الأمنية لظاهرة "السوق السوداء" التي كانت تتحكم بأسعار تذاكر المباراة ، حيث اعتقلت المتورطين تمهيداً لإتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحقهم. - دخل طاقم الحكام بقيادة حكم الساحة محمد عرفة أرضية الملعب في تمام الساعة 4:50 دقيقة. - دخل لاعبي الوحدات والفيصلي أرضية الملعب لإجراء جولة سريعة في تمام الساعة 5:10 دقائق ، وخلال هذه الجولة تم رمي زجاجات مياه من جمهور الفريقين تجاه اللاعبين ، الذين سارعوا لمغادرة أرضية الملعب. - شهدت الدقيقة 29 احتكاك بين محترف الفيصلي شهاب بن فرج ولاعب وسط الوحدات صالح راتب ، لكن تدخل العقلاء حال دون تفاقم الأمور، فيما اكتفى الحكم محمد عرفة بالتنبيه الشفوي للاعبين الفريقين. - أول بطاقة صفراء في المباراة كانت من نصيب بهاء عبد الرحمن لاعب الفيصلي بعد تدخل قوي على عبيدة السمارنة في الدقيقة 39، فيما تم إشهار البطاقة الحمراء بعد نهاية المباراة بوجه اللاعبين حمزة الدردور وشهاب بن فرج.