alwakeelnews
[ads1]

آخر التطورات بشأن حضور الجماهير في دوري أبطال أوروبا

ملاعب – وكالات

أوضح رئيس البرتغال مارسيلو ريبيلو دي سوزا السبت أن قرار إقامة المرحلة النهائية من دوري أبطال أوروبا، المقرر أن تستضفيها بلاده، وتحديدًا في مدينة لشبونة بين 12 و23 أغسطس القادم، في حضور جمهور من عدمه، يعود إلى البلد المضيف.

وقال الرئيس البرتغالي في تصريحات صحفية في لشبونة: «إذا كان الوضع يستدعي عدم وجود جمهور، فلن يكون هناك جمهور. أي أن من يقرر هو البلد الذي ستقام به البطولة».

وفيما يتعلق باختيار لشبونة لاستضافة هذا الحدث الكروي البارز، شدد الرئيس البرتغالي على أن ذلك «بالنسبة لاقتصاد البلاد يمثل ترويجا لا يقاس بثمن».

وتعد البرتغال واحدة من الدول الأقل تضررا من جائحة فيروس كورونا في جنوب أوروبا، رغم أنها رصدت منذ أواخر مايو الماضي عدة بؤر انتشار للفيروس في خمس مناطق في لشبونة وتواجه صعوبات في السيطرة على تسلسل انتقال العدوى.

وقد قررت اللجنة التنفيذية بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم يويفا الأسبوع الماضي إقامة المباريات المتبقية في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم اعتبارا من دور الثمانية في لشبونة بين 12 و23 أغسطس، على أن تجري مواجهات المرحلة النهائية عبر مباراة واحدة بين الفرق الأربعة التي تأهلت إلى ثمن النهائي قبل فترة التوقف بسبب الجائحة، وكذلك الفرق الأربعة الأخرى التي ينتظر تأهلها إلى نفس الدور من الدور الستة عشر.

وقبل توقف المنافسات، أقصى أتالانتا فالنسيا، ولايبزيج أطاح بتوتنهام، وكذلك أطاح أتلتيكو مدريد بليفربول، وصعد باريس سان جيرمان على حساب بروسيا دورتموند.

ولا تزال تتبقى مواجهات في ثمن النهائي بين مانشستر سيتي مع ريال مدريد، ويوفنتوس مع ليون، وبايرن ميونخ مع تشيلسي، وبرشلونة مع نابولي.



أحدث المقالات

أحدث التعليقات