قبل الإعلان عن الفائز بـ(البالون دور) .. مودريتش بريء من (شهادة الزور)!

محكمة زغرب تؤكد أن الكرواتي غير متورط في التهمة التي نسبت إليه

ملاعب – خاص

أسقطت محكمة في زغرب تهمة الإدلاء بشهادة زور في قضية فساد عن لوكا #مودريتش قائد المنتخب الكرواتي لكرة القدم وصانع ألعاب نادي ريال مدريد الإسباني، بحسب ما أفاد متحدث باسمها الاثنين.

وقال المتحدث باسم المحكمة كريسيمير ديفتشيتش لوكالة فرانس برس “لا يوجد دليل كاف على أنه (مودريتش) ارتكب جريمة الحنث باليمين”.

ويأتي كشف إسقاط التهمة وإقفال القضية في يوم منح مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، والتي يعد مودريتش (33 عاما) من أبرز المرشحين لنيلها، بعد قيادة منتخب بلاده إلى لقب وصيف بطل العالم في مونديال 2018، مساهمته في إحراز ريال مدريد ثلاثة ألقاب متتالية في دوري أبطال أوروبا.

واختير مودريتش أفضل لاعب في كأس العالم في روسيا، كما نال جائزتي أفضل لاعب لعام 2018، من الاتحادين الأوروبي والدولي للعبة.

وخسرت كرواتيا أمام فرنسا 2-4 في المباراة النهائية لكأس العالم في روسيا، لكن هذا البلد الصغير غمرته سعادة كبيرة بسبب مشواره التاريخي، على رغم صمته المؤقت عن الفساد ومشاكل أخرى تعصف برياضته.

وفي مارس، اتهم المدعون العامون مودريتش بالإدلاء بشهادة زور في محاكمة رئيس نادي دينامو زغرب السابق زدرافكو ماميتش المتهم بقضايا فساد تصل قيمتها إلى ملايين الدولارات.

وأدلى مودريتش في يونيو 2017 بشهادته حول تفاصيل انتقاله عام 2008 من دينامو زغرب إلى توتنهام هوتسبر الإنجليزي قبل أن ينضم إلى النادي الملكي الإسباني في 2012.

وأدين ماميتش وثلاثة آخرون بتهم إساءة استخدام السلطة وقضايا فساد كلفت دينامو زغرب، بطل كرواتيا حاليا، أكثر من 15 مليون يورو (17,3 مليون دولار)، والدولة 1,5 مليون يورو.

وحكم على ماميتش الذي لجأ إلى البوسنة المجاورة، في يونيو الماضي بالسجن ستة أعوام ونصف العام. ويعتبر المدعون أن الأموال اختلست من خلال صفقات وهمية تتعلق بانتقالات اللاعبين.

الوسوم