الأمير علي يُطالب بفتح تحقيق (عاجل) في انتهاكات (جنسية) حدثت في (عمّان)!

رئيس اتحاد غرب اسيا و المحلي الأردني يوجه رسائل شديدة اللهجة للوقوف على الحادثة

ملاعب – خاص

وجه رئيس اتحاد غرب آسيا و #الاتحاد_الأردني لكرة القدم، الأمير #علي_بن_الحسين إلى فتح تحقيق فوري بمزاعم تعرض سيدات منتخب أفغانستان، للاعتداء الجنسي في معسكر أقيم بعمان.

وقال الأمير علي في عدة تغريدات عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي تويتر:”إذا كانت تلك الادعاءات صحيحة، فإنها تستحق رداً قويا، من أجل المحافظة على سلامة ومكانة كرة #القدم_النسائية، والتي احتاجت للكثير من السنوات للنهوض، يجب إجراء تحقيق من قِبل الفيفا والاتحاد الآسيوي، وإظهار الحقائق دون تأخير.”

يذكر أن الفيفا أصدر بياناً “غداة تقرير لصحيفة “الغارديان” البريطانية، يتحدث عن انتهاكات جنسية حدثت مع المنتخب الوطني الافغاني النسائي،تم فيه استغلال لبعض اللاعبات حدث في مقر الاتحاد المحلي للعبة، وأيضا خلال معسكر تدريب أقامه المنتخب في الأردن في شباط الماضي.

ونقل التقرير عن القائدة السابقة للمنتخب خالدة بوبال، التي فرت من البلاد بعد تلقيها تهديدات بالقتل، وتحدثت مرارا في أوقات سابقة عن التمييز بحق النساء في أفغانستان، قولها إن المسؤولين الذكور في المنتخب يعتمدون أساليب “الإكراه” مع اللاعبات.

إلا أن الأمين العام للاتحاد المحلي سيد علي رضا أغازادة قال للصحفيين في كابل السبت “هذه القصة ليست صحيحة (…) لم يحصل أي تحرش جنسي بحق أي لاعبة كرة قدم”.

وأضاف “من السهل بالنسبة إلينا إلغاء المنتخب النسائي لكرة القدم بسبب وجود حركة طالبان، لكننا لا نريد أن نعود بالزمن إلى الوراء”، وتابع: “نحن ندعم منتخب كرة القدم النسائي”.

الوسوم