الكشف عن فضيحة من العيار الثقيل كانت وراء (ريمونتادا) برشلونة!

الخسارة أمام الكتالوني 6-1 لم تأتي إلا من غطرسة البعض في سان جيرمان

ملاعب – خاص

كشف كاتب سيرة مدرب باريس #سان_جيرمان سابقا، الإسباني أوناي #إيمري ، خفايا الفريق الباريسي قبل مباراة “الريمونتادا” الشهيرة أمام #برشلونة (1-6)، في إياب الدور قبل لدوري أبطال أوروبا.

ونقلت لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” عن سيرة المدرب إمري، بأن مالكي النادي الباريسي حجزوا فندقا في مدينة كارديف، التي استضافت نهائي دوري الأبطال 2017، قبل مباراة الإياب ضد برشلونة، لثقتهم الكبيرة بتأهل فريقهم إلى النهائي، بعد الفوز العريض على الفريق الكتالوني (4-0)، في لقاء الذهاب.

وكان “هذا هو السبب بالذات وراء عدم جاهزيتهم لتحقيق النجاح على أعلى مستوى”، وكان إيمري الشخص الوحيد الذي قال إن المواجهة لم تنته بعد.

وكشف رومان مولينا كاتب سيرة أوناي، بأنه حاول التأثير على الآخرين حتى لا يتراخى أحد، بقوله: “إذا كنا متغطرسين للغاية، فإن برشلونة سيستغل ذلك”، وهذا ما حدث بالضبط، في النهاية.

وكشف الكاتب تفاصيل أخرى مثيرة للاهتمام – قبل إيمري في باريس سان جيرمان كان هناك شخص خاص مسؤولا فقط عن إعداد الشيشة للاعبين (الأرجيلة)،”هذا جنون، وضع إيمري نهاية للشيشة”.

وتولى أوناي إيمري مهمة تدريب باريس سان جيرمان لمدة موسمين، وفاز خلالها بلقب بطولة الدوري الفرنسي، والكأس المحلية، كأس الرابطة الفرنسية، وكأس السوبر الفرنسي، بواقع مرتين لكل منها

الوسوم