كلاسيكو (ساخن) بين مارسيليا وسان جيرمان

ملاعب – خالد العميري

يعود #باريس_سان_جيرمان إلى المنافسة المحلية بعد سقوطه في فخ التعادل الايجابي 2-2 قارياً أمام ضيفه نابولي الإيطالي الأربعاء ، وذلك عندما يحل ضيفا على غريمه التقليدي #مارسيليا في كلاسيكو كرة القدم الفرنسية ، مساء الأحد ، في ختام مباريات المرحلة الحادية عشرة من الليغ 1.

وتكتسي المباراة أهمية كبيرة بالنسبة إلى الفريقين ، ودائما ما تحفل بالإثارة والندية الكبيرتين بالنظر إلى المنافسة التقليدية بينهما ، وإن كانت الفوارق كبيرة في الأعوام الأخيرة ، حيث يُغرد فريق العاصمة خارج السرب باحرازه اللقب 5 مرات في الاعوام الستة الأخيرة ، بالاضافة الى سيطرته على الكؤوس المحلية ، فيما يُعاني الفريق المتوسطي للتواجد بين الأربعة الكبار حيث يغيب عن مسابقة دوري أبطال أوروبا منذ موسم 2013-2014.

وحقق النادي الباريسي هذا الموسم أفضل بداية في تاريخ الدوري بتحقيقه العلامة الكاملة في مبارياته العشر الأولى ، ماحيا الرقم القياسي السابق الذي كان بحوزة أولمبيك ليل منذ موسم 1936-1937 ، وسيسافر إلى مارسيليا من أجل مواصلة سلسلة انتصاراته المحلية وتعويض سقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه نابولي الإيطالي 2-2 الأربعاء في دوري أبطال أوروبا.

وكانت مواجهة نابولي الأولى ضمن 5 مباريات قوية تنتظر النادي الباريسي في الأسبوعين المقبلين ، حيث سيستضيف ليل في الدوري المحلي ويحل ضيفا على نابولي في الجولة الرابعة من المسابقة القارية العريقة وموناكو في الدوري قبل استضافة تولوز وليفربول الإنجليزي في الجولة الخامسة لدوري الأبطال ، حيث يسعى للظفر بلقبها ليصبح ثاني فريق فرنسي يحقق هذا الإنجاز بعد مارسيليا بالذات (1993).

ويعول سان جيرمان على قوته الثلاثية الهجومية الضاربة الفرنسي #كيليان_مبابي متصدر لائحة ترتيب الهدافين (9) ووصيفه البرازيلي نيمار دا سيلفا (8) والأوروغوياني إدينسون كافاني (5) ، إلى جانب الأرجنتيني أنخل دي ماريا الذي سجل له هدف التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع أمام نابولي.

في المقابل ، سيحاول مارسيليا استغلال المعنويات المهزوزة لضيوفهم ، وفك النحس الذي يلازمهم في حسم الكلاسيكو أمام باريس سان جيرمان منذ العام 2011 ، حيث كان مارسيليا قاب قوسين أو أدنى من فك النحس الموسم الماضي عندما تقدم على الفريق الباريسي 2-1 حتى الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع ، قبل أن يُدرك كافاني التعادل في مباراة شهدت طرد نيمار في الدقيقة 87.

الوسوم