شلباية (يلمع) في قائمة أفضل الهدافين بكأس الإتحاد الآسيوي

ملاعب – خالد العميري

عرفت بطولة #كأس_الاتحاد_الآسيوي لكرة القدم “لمعان” مجموعة من الاسماء الذين يعدّون من أفضل الهدافين ، حيث سيكون من بينهم مهاجمين اثنين يشاركان في نهائي نسخة هذا العام 2018 ، والذي يجمع بين القوة الجوية العراقي (حامل اللقب) وضيفه التين عسير التركماني.

ويُعد المهاجم الأردني #محمود_شلباية من أبرز المهاجمين الذين تألقوا في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي منذ انطلاق النسخة الاولى للبطولة العام 2004 ، حيث لعب محمود شلباية في صفوف نادي #الوحدات الأردني طوال 15 عام ، وسجل أكثر من 130 هدف مع الفريق بكافة البطولات.

وبين عامي 2006 و 2012 شارك شلباية في جميع نسخ كأس الاتحاد الآسيوي خلال هذا الفترة ، ليصبح أفضل هداف في تاريخ البطولة ، فقد توّج شلباية بجائزة هداف البطولة عام 2006 بعدما نجح بتسجيل 8 أهداف ، واستمر في التسجيل ليبلغ مجموع الأهداف التي سجلها 32 هدفاً.

وإلى البرازيلي #ريكو صاحب المركز الثاني ، الذي بدأ المشاركة في البطولة عام 2006 وحصل حينها مع نادي #المحرق البحريني على المركز الثاني بترتيب الهدافين ، واستمر في التسجيل ليرفع مجموع أهدافه إلى 31 هدف.

وفي العام 2008 ، قاد ريكو نادي المحرق إلى الفوز بلقب البطولة ، حيث نجح بتسجيل رقم قياسي في عام واحد بلغ 19 هدف ، وتقدم بفارق كبير أمام أقرب منافسيه ، وبعد 7 أعوام ، رفع البرازيلي ريكو مجموع أهدافه في تاريخ البطولة إلى 31 هدف ، بعدما انتقل إلى نادي الحد البحريني.

ويأتي في المركز الثالث على قائمة أفضل الهدافين المهاجم العراقي #أمجد_راضي لاعب نادي القوة الجوية برصيد 28 هدف ، والذي لا زال أمامه فرصة ليسجل المزيد من الأهداف ، فقد كان أفضل عام بالنسبة للمهاجم العراقي في نسخة 2012 عندما سجل 9 أهداف وساهم في بلوغ نادي #أربيل العراقي للمباراة النهائية.

وساهم راضي في بلوغ الأندية التي يلعب معها للمباراة النهائية أربع مرات في السنوات الخمس الأخيرة ، حيث خسر نهائي عام 2014 مع أربيل أيضاً ، وفاز باللقب عامي 2016 و2017 مع القوة الجوية ، وها هو يعود لخوض النهائي مجدداً.

وبالحديث عن قائمة المطاردين لثلاثي الصدارة ، يأتي في المركز الرابع المهاجم الكويتي #بدر_المطوع الذي قاد نادي القادسية الكويتي إلى بلوغ نهائي كأس الاتحاد الآسيوي ثلاث مرات بين عامي 2010 و2015 والفوز باللقب عام 2014.

وسجل المطوع 28 هدف في تاريخ البطولة ، وقد غاب عن المشاركات القارية خلال الأعوام الأخيرة بسبب الإيقاف الذي فرض على كرة القدم في الكويت ، لكنه لا زال يمتلك فرصة في إضافة المزيد من الأهداف خلال السنوات المقبلة.

ويأتي في المركز الخامس المهاجم السنغافوري #الكساندر_دوريتش الذي مثل ثلاثة أندية مختلفة في البطولة وسجل 27 هدف ، بدءاً من نادي غيلانغ يونايتد عام 2004 بعدما سجل 5 أهداف ، وكان آخر أهدافه في البطولة عام 2014 مع تامنيز روفرز ، وكان يبلغ من العمر 44 عاماً آنذاك.

كما سجل اللبناني #محمد_غدار 26 هدف في تاريخ البطولة ، وكان هداف البطولة عام 2007 مع النجمة اللبناني ، وبعد خمس سنوات حصل على المركز الثاني في ترتيب الهدافين برصيد 8 أهداف بفارق هدف خلف أمجد راضي ، بعدما ساهم في بلوغ كيلانتان الماليزي للدور ربع النهائي.

ويبرز المهاجم العراقي #حمادي_أحمد نجم نادي #القوة_الجوية الذي سجل 16 هدف ساهمت في الفوز بلقب البطولة عام 2016 ، وأضاف هدفين عام 2017 ، وسجل هذا العام 7 أهداف ليرفع مجموع أهدافه إلى 25 هدف في تاريخ البطولة.

الوسوم