إنتر ميلان يتطلع لكسر لعنة (كامب نو) أمام برشلونة

ملاعب – خاص

خاض فريق #إنتر_ميلان ، الذي سيزور معقل برشلونة الأربعاء المقبل في الجولة الثالثة من مرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا ، ثلاث مباريات من قبل على ملعب “كامب نو” ، خسر فيها جميعا ، واستقبل مرماه 6 أهداف وفشل في تسجيل أي هدف.

ويبحث “الأفاعي” عن أول فوز لهم أمام الفريق الكتالوني على ملعبه من أجل مواصلة حصد النقاط للتأهل للدور ثمن النهائي للبطولة ، وذلك بعد فوزه في الجولتين الماضيتين على كل من توتنهام الإنجليزي وآيندهوفن الهولندي.

ويعود تاريخ أول مواجهة بين الفريقين على ملعب (كامب نو) لموسم (2002-2003) ، وخسر حينها الإنتر تحت قيادة مدربه الأرجنتيني آنذاك هيكتور كوبر بثلاثية نظيفة أمام برشلونة الذي كان يقوده المدرب الصربي رادومير أنتيتش.

وكان هذا اللقاء في الجولة الثانية من مرحلة المجموعات وسجل أهداف اللقاء حينها الأرجنتيني خافيير سافيولا والهولنديين فيليب كوكو وباتريك كلويفرت.

وكانت المواجهتان الأخرتين في موسم (2009-2010) وهو الموسم الذي تواجها فيه 4 مرات ، اثنتين منهما في مرحلة المجموعات والأخرتين بالدور نصف النهائي للبطولة.

فبعد تعادل الفريقين سلبيا في مباراة الذهاب بينهما بمرحلة المجموعات على ملعب (سان سيرو)، تمكن البلوجرانا من الفوز بهدفين نظيفين في الإياب على ملعبه، وسجل هدفي اللقاء كل من بيدرو رودريجيز وجيرارد بيكيه.

وبعد أشهر قليلة تواجه الإنتر تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو مع البرسا تحت قيادة بيب جوارديولا في نصف نهائي البطولة -التي حصد لقبها الفريق الإيطالي على حساب بايرن ميونخ بعد الفوز بهدفين نظيفين على ملعب (سانتياجو برنابيو) بمدريد- حيث فاز “النيراتزوري” بنتيجة (3-1) على ملعبه ثم عاد ليخسر بهدف نظيف على (كامب نو).

الوسوم