56 مادة تحكم لائحة كأس آسيا 2019 و تحسم الصعود لدور الـ 16 في 9 بنود تفصيلية

كل ماتريد معرفته عن قوانين و ضوابط تحكم المنتخبات المشاركة في العرس الاسيوي

ملاعب – خاص

كشف #الاتحاد_الآسيوي لكرة القدم عن لائحة بطولة كأس آسيا 2019، والتي تضمنت كل ما يتعلق بالبطولة ومبارياتها والعقوبات المترتبة على كافة الجوانب، من تسجيل لاعبين وإداريين وضيوف، وتدريبات ومباريات وكيفية حساب التأهل لأدوار البطولة النهائية، وتتكون اللائحة من 56 مادة، كل منها تنقسم لأكثر من 10 بنود، وقد تحدث في البداية عن حقوق الاتحاد الآسيوي، في إدارة وتنظيم والسيطرة على كل ما يتعلق بإدارة البطولة، من ملاعب تدريبات ومباريات وغيرها من الأمور الأخرى، وتناولت المادة «4» الواجبات المفروضة على الاتحادات المشاركة، وأبرزها دفع كل ما يتعلق بنفقات الإقامة الزائدة وضرائب وأي أمور يتم استهلاكها، كما ناقشت المادة ضرورة أن يتم التأمين على أعضاء الفرق المشاركة، وضيوف وممثلي كل اتحاد وطني ضد الحوادث والإصابات وغيرها من الظروف الاستثنائية، وأن يخطر الاتحاد الآسيوي بتفاصيل ذلك التأمين.

وناقشت المادة «6» الانسحاب من البطولة أو قبلها من مرحلة التصفيات، و #العقوبات الموقعة على الاتحادات، حيث يكون الانسحاب من التصفيات قبل 30 يوماً من المباراة، بغرامات مالية تصل إلى 30 ألف دولار بخلاف عقوبات انضباطية أخرى، أما الانسحاب من البطولة نفسها، فيعرض المنتخب لعقوبات مالية تصل إلى 100 ألف دولار، وتلغي جميع نتائجه في البطولة ويدفع تعويضات مالية لأصحاب الحقوق وللمعلنين والمسوقين للبطولة، والتي قد تصل لأرقام تتجاوز مليوني دولار، ويحرم من المشاركة في تصفيات النسخة التي تليها، ويعيد الاتحاد كل الأموال التي تسلمها من الاتحاد القاري، نظير المشاركة والتنقلات والإقامة والتي تصل إلى 300 ألف دولار إضافية.

فيما تناولت المادة 9 من اللائحة تفاصيل نظام التأهل من المجموعات، حيث يتأهل صاحب النقاط الأعلى في المجموعة، وفي حالة التساوي قدمت اللائحة 9 بنود يتم الرجوع إليها تتعلق بتفاصيل المشاركة لكل فريق من المتعادلين في النقاط، حتى تصل لمرحلة أيهما أكثر في الحصول على الكروت الحمراء والصفراء، والتي قد تحسم تأهل الأقل نيلاً للكروت إلى الدور الثاني، أما أول البنود الخاصة بحسابات التأهل فيتم احتساب فارق الأهداف وفي حالة التساوي، يتحسب أي الفريقين اكثر تسجيلاً في المباريات الـ3، وفي حالة التساوي يحتسب أيهما سجل في مباريات الذهاب في مجموعته، وفي حالة التساوي، يتم النظر في أعلى فارق أهداف على مستوى البطولة كلها، ويحتسب الأقرب بين المنتخبين المتعادلين وعدد ركلات الجزاء التي احتسبت لكل فريق في المباراة، وفي حالة التساوي أيضاً، يتم اللجوء للقرعة.

ويتأهل أول وثاني المجموعة بالإضافة لأفضل 4 فرق أصحاب الترتيب الثالث في المجموعات الـ 6، ليتم اكتمال نصاب دور الـ16، وبداية من هذا الدور وحتى النهائي، يخصص وقت إضافي عند التعادل في الوقت الأصلي، وفي حالة التعادل يتم الاحتكام لركلات الترجيح.

وتواصل اللائحة لتحديد التفاصيل الأخرى، الخاصة بالمباراة مثل عدد اللاعبين على الدكة، وتم تقديرهم بـ12 لاعباً، وعدد الإداريين والأجهزة الطبية والفنية والإدارية، وقدرت عددهم بـ11 فردا.

وتطرقت في باقي المواد، إلى الجوانب التنظيمية الخاصة بالتسجيل في البطولة، للإداريين واللاعبين والضيوف الرسميين، وغيرها من اللوائح التنظيمية الأخرى.

أما الجزء الخاص بحقوق الإعلام في البطولة، فحددت اللائحة عقوبة 10 آلاف دولار على الاتحاد الوطني، لغياب المدرب واللاعبين عن المؤتمر الصحفي قبل وبعد المباريات، بالإضافة لعقوبة 10 آلاف دولار، لمن يتخلف عن المرور من المنطقة المختلطة هرباً من الإعلام، وفي حالة طلب القنوات صاحبة الحقوق لقاءً حصرياً مع مدرب أو لاعب بالبطولة، يتم الترتيب لمقابلة لا تتجاوز الـ10 دقائق، وفي حالة الرفض، يتم توقيع عقوبة تصل إلى 10 آلاف دولار أيضاً.

أما المادة «51» تحدثت عن شروط تقديم الاحتجاج بعد المباريات والتي توجب دفع الاتحاد 500 دولار، ويتم تقديم الاحتجاج كتابة خلال ساعتين من نهاية المباراة يتبعها بباقي المستندات التي تؤيد وجهة نظر الاتحاد الشاكي خلال 48 ساعة.

الوسوم