ملاعب على طراز عالمي لاستضافة كأس آسيا

ملاعب – خاص

تقام مباريات #كأس_آسيا_2019 في الإمارات، على ثمانية ملاعب ذات طراز عالمي، تستعد للترحيب بالمنتخبات المشاركة والجماهير القادمة من كافة أرجاء القارة، للمرة الأولى في تاريخ كأس آسيا تقام البطولة على ثمانية ملاعب، حيث ستكون هذه النسخة الأكبر في تاريخ البطولة من خلال مشاركة 24 منتخباً تتنافس على اللقب القاري الأغلى.

وتقام المباراة الافتتاحية يوم السبت المقبل على ستاد مدينة زايد الرياضية في أبو ظبي، عندما تتقابل الإمارات المضيفة مع البحرين ضمن المجموعة الأولى، وتشهد العاصمة أبو ظبي أيضاً المباراة النهائية، وذلك من أصل 20 مباراة تقام في الملاعب الثلاثة الموزعة في المدينة.

وسيكون ستاد مدينة زايد الرياضية إيقونة ملاعب البطولة، حيث أن هذا الملعب الذي يتسع لـ43,000 متفرج سيكون مسرح إقامة الافتتاح والنهائي، ويقع الملعب على بعد 20 كيلومتراً من مطار أبو ظبي الدولي، وقد استضاف هذا الملعب العديد من الأحداث الدولية الكبرى.

وتضم أبو ظبي أيضاً ستاد محمد بن زايد، الذي شهد تطويرات وتحديثات كبيرة خلال السنوات الأخيرة، وتم رفع قدرته الاستيعابية إلى أكثر من 40,000 متفرج، ويمكن أن يستضيف مباريات لكرة القدم والكريكيت.

أما ثالث ملاعب أبو ظبي فهو ستاد آل نهيان، الذي شهد أيضاً تطويرات وتحديثات قبل انطلاق كأس آسيا، وهو يستضيف خمس مباريات في البطولة.

من ضمن الملاعب التي شهدت أعمال تطوير قبل البطولة هناك ستاد آل مكتوم في دبي، والذي بات يتضمن مرافق رائعة، ويقع الملعب قرب مطار دبي وخط قطار الأنفاق في المدينة، ما يسمح للجماهير بالوصول إلى الملعب بسهولة وهو يستع لـ15,000 متفرج، ويستضيف ست مباريات خلال البطولة.

وفي مدينة دبي أيضاً هنالك ستاد راشد الذي يقع قبالة خور دبي، وسوف يستضيف خمس مبارايت خلال البطولة.

وبقرب مدينة دبي، هنالك ستاد مدينة الشارقة، الذي يستضيف خمس مباريات في دور المجموعات، تتضمن سبع منتخبات عربية مختلفة، وهو يتسع لـ11,000 متفرج.

في مدينة العين وعلى بعد ساعة فقط من أبو ظبي أو من دبي، يمكن لجماهير 10 منتخبات الاستمتاع بحضور خمس مباريات خلال دور المجموعات على ستاد هزاع بن زايد، والذي يستضيف أيضاً ثلاث مباريات في الأدوار الإقصائية من بينها مباراة في الدور قبل النهائي.

ويعتبر ستاد هزاع بن زايد الملعب الخاص بنادي العين، وهو يتسع لـ25,000 متفرج، وقد فاز بعدة جوائز لتصميمه المميز والمرافق التي يتضمنها، حيث أنه مصمم على شكل واحة نخيل، ويمكن أن يتلون بعدة ألوان من خلال الضوء.

أما الملعب الثامن في البطولة، في مدينة العين أيضاً، فهو ستاد خليفة بن زايد، الذي خضع لعملية إعادة بناء، ويتسع لـ16,000 متفرج، ويستضيف هذا الملعب ست مباريات خلال البطولة، من بينها خمسة في دور المجموعات.

الوسوم